• ×

08:53 صباحًا , السبت 20 ربيع الثاني 1442 / 5 ديسمبر 2020

Subscribe With Us

الجبير رئيساً لمجلس إدارة جمعية هندسة الطرق والنقل الخليجية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدمام / نايف الوسيدي : قرر أعضاء مجلس إدارة جمعية هندسة الطرق والنقل الخليجية، انتخاب معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير رئيسا للجمعية للدورة الجديدة 2016-2018، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية العادية، والتي عقدت في مقر الجمعية في مدينة دبي .

وقد لقي انتخاب المهندس الجبير ارتياحاً من قبل أعضاء الجمعية نظراً لشخصية الجبير وتميزه المهني والعلمي ، وبخاصة أنه كان يشغل منصب نائب الرئيس في الدورة السابقة.

وقدم الجبير شكره لجميع أعضاء المجلس على انتخابه، مؤكداً على أن الجمعية ستسعى لتطوير العمل الهندسي مهنياً وفنياً في كافة مدن دول الخليج من خلال تنظيم وعقد البرامج التدريبية والمؤتمرات، مبينا أن الجمعية تهدف لتوفير التسهيلات الفنية وإجراء البحوث و الدراسات المتخصصة لفائدة المقاولين والاستشاريين العاملين في مجال إنشاء الطرق في منطقة الخليج.

وجمعية هندسة الطرق الخليجية هي جمعية هندسية مهنية تهتم بقطاع صناعة هندسة الطرق في دول مجلس التعاون الخليجي يبلغ عدد أعضائها 221 عضو.

وقد تم تأسيسها واعتماد نظامها الأساسي من قبل أصحاب السمو والمعالي وزراء النقل والمواصلات لدول مجلس التعاون الخليجي، وتعمل إدارة الجمعية من خلال مجلس إدارة مكون من تسعة أعضاء من دول المجلس ممن لهم اهتمام وتخصص في مجال هندسة الطرق، وتعد مدينة دبي المقر الرئيس للجمعية ، وتم تشكيل أول مجلس إدارة في (يناير 2000م) لمدة سنتين. وتعمل الجمعية على توحيد المواصفات و المصطلحات و الأنظمة و القوانين و التشريعات الخاصة بتصميم وتخطيط وتنظيم وتشغيل وصيانة الطرق والنقل وتسيير المركبات وأنظمة النقل بدول المجلس، و تشجيع البحث العلمي و إعداد الدراسات لتطوير شبكات وأنظمة الطرق والنقل و تحسين أدائها. وإقامة الندوات و المؤتمرات المتخصصة بالتعاون مع الجمعيات و الهيئات الخليجية والعربية و العالمية و الاشتراك في المؤتمرات ذات العلاقة.

وإنشاء مراكز للمعلومات تختص بجمع وتحليل ونشر كافة المعلومات الخاصة بعلوم و هندسة الطرق والنقل. والإرتقاء بالمستوى الفني المهني لمهندسي الطرق و ذلك من خلال برامج التطوير و التدريب المستمرة. وتشجيع الدور الذي تقوم به المكاتب الهندسية الخليجية العاملة في مجال هندسة الطرق والنقل مع اقتراح الآليات المناسبة لتطوير أدائها، وإعطاء الإعتبارات البيئية أهمية كبرى في أعمال التخطيط و التصميم و التنفيذ و الصيانة و التشغيل للطرق وأنظمة النقل، والعمل على رفع مستوى السلامة المرورية على الطرق وأنظمة النقل و إيجاد الحلول المستدامة لرفع درجة الامان والسلامة، بالإضافة الى العمل على وضع أسس و معايير مزاولة مهنة هندسة الطرق والنقل وفق أفضل الممارسات العالمية، وتقديم المشورة الفنية في مجال اختصاص الجمعية، وإصدار النشرات الدورية و المجلات التي تخدم المهنة وترتقي بها.
(23) .
بواسطة : نايف111
 0  0  329
التعليقات ( 0 )