• ×

04:34 مساءً , الجمعة 17 شعبان 1441 / 10 أبريل 2020

Subscribe With Us

أشعة متطورة للحالات الحرجة والحوادث بمستشفى النعيرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله الشمري _النعيرية .
بدأ مستشفى النعيرية العام أحد مكونات التجمع الصحي الاول بالمنطقة الشرقية، تركيب جهاز أشعة مقطعية متطور 128 مقطع "سوماتوم"، وذلك لخدمة أهالي محافظة النعيرية والمراكز والهجر التابعة لها والمستشفيات القريبة، ويأتي تركيب الجهاز الجديد بعد أعمال فك وإزالة الجهاز القديم وأعمال التجهيز والترميم، في حين سيعقب أعمال التشغيل والفحص تدريب تطبيقي للعاملين بقسم الاشعة بالمستشفى على كيفية استخدام الجهاز الجديد.
وتكمن أهمية الجهاز لخدمة مراجعي قسم الطوارئ والعيادات الخارجية، ومصابي الحوادث المرورية التي يستقبلها المستشفى بين الفينة والأخرى، نظرا لوقوع المحافظة على عدة طرق دولية وهامة، كطريق الشمال الدولي وطريق الكويت وغيرها من الطرق الحيوية الأخرى كطريق النعيرية ـ عريعرة، والذي يشهد أيضا وقوع حوادث بليغة بالاضافة الى الخدمات الصحية التي يقدمها المستشفى للعاملين بقطاعات حكومية وأهلية سواء بالمحافظة أو المواقع القريبة منها كالشركات العاملة في رأس الخير وغيرها.
وكان الجهاز القديم قد أسهم في تشخيص الكثير من الحالات المرضية، وحالات نزيف الرأس الناجمة عن الحوادث المرورية، في وقت كان المستشفى يقوم بإحالة الكثير من الحالات الخطيرة للمستشفيات الطرفية، قبل وجود جهاز الأشعة المقطعية، وحرصا على ما تقوم به وزارة الصحة من تطوير مستمر لكافة خدماتها الطبية، تم العمل على توريد جهاز أشعة متطور، ليحل بديلا عن الجهاز القديم، بمواصفات عالية إلى حد كبير من التقنيات الحديثة والتشخيص الدقيق.

إلى ذلك يستمر العمل في مشروع إحلال وتطوير بعض الأنظمة لمستشفى النعيرية العام، والذي يستهدف المبنى الرئيسي للمستشفى ومبنى الخدمات القديم، ومحطة التبريد ومبنى الخدمات الجديد، ومحطة معالجة مياه الصرف ومبنى معالجة المياه والصيانة، وقسمي الصيدلية والمختبر، وبنك الدم والمطبخ وجزء من العيادات الخارجية، وأقسام التنويم بالمبنى القديم وقسم الولادة والحضانة، كما تتضمن أعمال المشروع إحلال وتطوير الأنظمة الميكانيكية، كنظام التكييف والتهوية والتدفئة ونظام مكافحة الحريق ونظام الغازات الطبية، ونظام الصرف الصحي ونظام تغذية المياه ونظام ري الأشجار والمسطحات الخضراء، وغيرها من أعمال تطوير الأنظمة الكهربائية والاتصالات.
بواسطة : علي العندس
 0  0  27
التعليقات ( 0 )