• ×

11:44 صباحًا , الثلاثاء 10 ذو الحجة 1439 / 21 أغسطس 2018

Subscribe With Us

فتيحة مداني

رحم الله مليكنا حكيم العالم،

فتيحة مداني

 0  0  723
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


رحم الله مليكنا حكيم العالم،الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وطيب الله ثراه

إن العيون لتبكي دماً على فراق حبيب الشعب الملك القائد الوالد، الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله وطيب الله ثراه ،كان شمس المملكة العربية السعودية بضوءه

الدافئ يشع الأمل، و الأمان على شعبه. تسع سنوات من الرقي، العطاء و الخير للشعب السعودي بشتى المجالات و القطاعات لبناء الوطن و المواطن وتنميتهما. ولم ولن ننسى

وقوف الملك عبدالله -رحمه الله- للمرأة السعودية في دخولها مختلف المجالات حتى وصلت إلى مجلس الشورى ....وكان الملك عبدالله -رحمه الله- واقفاً ضد الإرهاب بكل أنواعه

من العنف، و التمييز العنصري. كان دوماً يعبر عن الأمن، السلام، العدل و حقوق الإنسان... وبكل هذا قد أدخل المملكة العربية السعودية خارطة دول العالم المتقدمة من اوسع

الأبواب وذلك دلالة على حكمة و رؤية حبيب القلوب. وبهذا اليوم المؤلم تفقد الأمة العربية، الإسلامية و العالم أجمع رجل عظيم ...ونحن أبناء و بنات الشعب السعودي نقدم عزاؤنا

للأسرة المالكة في هذا المصاب الجلل... ونقولإِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)


كاتبة مقالات صحفية /
مـهـا عـقـل حـربـي الـنـوح الـخـالـدي

التعليقات ( 0 )