• ×

03:15 مساءً , الأحد 21 شوال 1443 / 22 مايو 2022

Subscribe With Us

بقلم :محمد طلق

القلم. و. الحقيقة

بقلم :محمد طلق

 0  0  246
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.


كعادتي احب ان اكتب اطرح كل مايجول في عقلي لأنني احس كلما كنت افكر واكتب فاأنا موجود
ولاكنني هذه اللحظة ليس عندي موضوع اتطرق له

فقلت أنا معك ياقلمي أكتب وسوف أمشي معك كعادتي من خلال السطور فااين تذهب بي فقال الى الحقيقة قلت له وماهي !؟

الحقيقة فنظر الى مبتسمًا
قال سر معي وستصل إليها
ثم قال لي ان ثوبك جميل أبيض قلت له نعم ولاكن لم أرى أحد يشاهده غيرك !!

قال تريد الكل يشاهده قلت كيف قال سوف أضع رقعه سوداء وستشاهد الكل يلتفت عليك وسوف تجلب الانظار اليك قلت طبيعي لابد تلفت له الانظار ؟؟؟
قال إذن تعال معي الى موضوع اليوم فهوى البقعه السوداء التي ستشاهدها أنت وغيرك وتفرض عليك مهما رفضتها
قلت ماهي قال سمعت بموضوع نفتلكس ؟
قلت له نعم لاكن وضح لي
قال هل تريدنا أصحاب والا اعز قلت انت الاعز عندي
قال هذا عنوان الجدل الذي صارت عليه الضجة انه فيلم ~ارادو~ تسويقه وترويجه عن طريق تكسي والتاكسي هو ذالك الذي لديه متابعين ومعروف يوصل ضجة ~نتفلكس~ ويضعه بقعه سوداء الكل يعرفها لان الخليج خالفه تعرفه تفرضه فااذا اردت ان تفرض سلعتك او مشروعك بالخليج اعطي الخبز خبازه ابحث عن صاحب المهنة المعروف بها يروجه لك بتشويهها حتى الكل يندفع ليشاهدها من خلال التكسي المعروف وثق ستتبع التكاسي خلفه بالشوارع والبيوت تنشر سلعتك وهذا يطلق عليه فن التسويق بالتشويه طبعا مع الشعارات التي هي القيم والمثالية لانها المدخل الذي ينجرف وراءها الكل ثم بعد الانتشاره سوف تتطاير المبادئ لان الكل شاهد واشترى وهذه هي الحقيقه التي اختمها بهذا المقال. ؟؟
ألاتتفكرون!!

الكاتب : محمد طلق

التعليقات ( 0 )