• ×

01:48 صباحًا , الأربعاء 17 رمضان 1440 / 22 مايو 2019

Subscribe With Us

عبدالرزاق سليمان

قيادة النجاح ومعلم التميز

عبدالرزاق سليمان

 0  0  137
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا ترتقي الأمم إلا برجالها ولا يرفعها إلا همة ونجاح أبنائها وكل فرد من الأمة هو لبنة من لبناتها يرفع شأن أمته بنجاحاته ويفخر به قومه فتميزه تميز للعمل ونجاح لجميع أفراده .
ونحن في عصر التميز وعهد الارتقاء , في زمن يحتفي بالمثابرين المبدعين ليقدمهم ويبرز نجاحاتهم ليجدوا ثمرة بذلهم على مستويات مختلفة وتزداد محبتهم يعلو شأنهم في مجتمعهم .
في ظاهرة إبداعية تبرز مدرسة النجاح الابتدائية في المدينة المنورة ذات العمر المديد والعمل الجليل فتتميز بقائدها الإداري الأستاذ حاتم بايرو ووكيلها الفذ المخلص الأستاذ مسعد الجهني وبمعلميها المبدعين المتميزين المخلصين الأوفياء .
يبرز في المدرسة عدد من المعلمين إلا أن المقالة أعدت للحديث عن معلمي الصفوف الأولية مراحل التأسيس لفلذات الأكباد وعقول الأجيال القادمة .
أستاذان يبذلان جهداً كبيراً وعملا متميزاً يعيش معهما الطلاب حياة مرح وسعادة مستعملين نظريات التعليم بالترفيه فيقدمون جهدهم ووقتهم ويبذلون الأموال للوصول بطلابهم إلا مستويات التميز والإبداع .
تخطيط لأساليب الدراسة وتنظيم عملي وتنويع في الطرق المتبعة وابتسامة دائمة .. جهد بمتعة ورضا .. بذل بسخاء وسرور .. الأستاذان أحمد الأحمدي وأحمد بارشيد .
تواصل في الهمة دون انقطاع وحب للعمل بلا تراخي عزيمة وإصرار في رفع مستوى الطلاب وتحصيلهم يبحثون عن النجاح ولا ينتظرونه بركود .. يصنعون التميز والإبداع ولا يركنون للعمل الروتيني الجامد .
ولا أصدق على ذلك من منح الأستاذ أحمد الأحمدي إجازة مرضية بسبب كسر في القدم فلم يتمتع بإجازته بل قطع الإجازة وعاد لفصله وطلابه ليكمل معهم مسيرة البحث عن النجاح وصناعته .
وليس التميز محصوراً عليهما ففي المدرسة الكثير من المتميزين المبدعين في مجالات مختلفة كمعلم الرياضيات الأستاذ محمد الصاعدي ولو أن المقال أعد لمعلمي الصف لطال الحديث عن كل معلم على حده .
فشكراً للأحمدين ..
وشكراً لقائد المدرسة ووكيلها ..
وشكرا لكل معلم في المدرسة ..

الكاتب : عبدالرزاق سليمان

التعليقات ( 0 )