• ×

10:11 صباحًا , السبت 9 شوال 1439 / 23 يونيو 2018

Subscribe With Us

التكلونوجيا

"أفكار يتيمة "

التكلونوجيا

 0  0  447
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


مما لا شك فيه أن اليتم قد يصيب حتى الأفكار عندما لاتجد من يتبناها ويدعمها ويجسدها على أرض الواقع .
فهناك الكثير من الأشخاص لديهم أفكار في الاختراعات وتكنولوجيا المعلومات ومختلف العلوم التى تفيد الوطن العربي ولكن للأسف الشديد لا تلقى من يتبناها فتبقى حبيسة ومهمشه وتتلاشى مع مرور زمن .
لكن السؤال الذي يطرح نفسه ؟؟
هل هذه الأفكار أصبحت غير مهمة ؟؟؟ أو تعودنا على عقول نائمة و أفواه تستهلك ! !!!!!!!!!!!!!!!!!
ماالفرق بين الأفكار الغربية والعربية أليس الكل منبعها العقل والعقل البشري كله يملك نفس تركييه ؟ أسئلة تبقى طريحة الفراش انهكها المرض من عدم وجود أجوبة لها أو تفسير.
تبقى هذه الأسئلة مبهمة لمن يطرحها الا نؤمن بالإبداع الفكري أو أصبح الإهتمام بعالم الغناء وأشياء أخرى جعل هذا الجانب يتيم .
فلنقم بجولة في عالم الغناء لنرى الفرق فعند اكتشاف صوت جميل تجد أكثر من شخص يتبناه ويدعمه فتجد أكثر من شركة إنتاج تتبناه واكثر من قناة تلفزيونية تنشر له وتحث على دعمه حتى الجمهور يدعمه ويشجعه ويدفع مصاريف ليصل الي هدفه عكس عالم أو مخترع يعرض فكرته من أجل علم ينتفع به فلا يجد حتى من يتبنى فكرته !!!!!عجيب ياعرب !!!!
لكن للأسف هذا واقعنا لهذا لا نستغرب وجودالعالم العربي يحتل المراتب الأخيرة في الاختراعات والتكنولوجيا هذا واقع نلمسه للأسف شديد لهذا نقترح حل ربما قد يحاول الموازنة بينه وبين ما نراه وهو كالآتي بما أن العالم العربي أصبح مهووس بالفن والغناء لهذه درجة نطلب منه بقدر ماتدعم وتشجع أهل الغناء وتفتح برامج للمواهب غنائية ضع برامج مساوية له في العلوم والاختراعات ومجتمع المعلومات لا نرضى ببرنامج واحد بل أكثر لتكتشف مايملك العرب من أفكار تفيد العالم لأن الوطن العربي فيه طاقات وإبداع يضاهى به الغرب فدعم برامج للعلوم تبعث طاقة لأي متتبع له بأن يؤمن بفكرته ويحاول يطويرها إيمانا منه أنه يستطيع أن يحققها مادام الوطن العربي مهتم بهذا ويدعمه .

التعليقات ( 0 )