• ×

04:47 مساءً , الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018

Subscribe With Us

عبد الجليل

كيف تستغل وقتك ؟؟

عبد الجليل

 0  0  578
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


ينبغي للإنسان المؤمن أن ينظم وقته بين الواجبات والأعمال المختلفة الدبنية و الدنيوية حتى لا يطغى بعضها على بعض وقد أصبحت الحاجة ملحة لتنظيم الوقت وإدارته نظرا لأنشغال الناس وتعدد مسؤولياتهم وتعقد أمور الحياة وتشابكها ومن هنا ظهر الكثير من الدراسات والأبحاث التي تنادي بتنظيم الوقت واستغلاله وليس المهم أن يعمل الإنسان أي شيء في أي زمن بل المهم أن يعمل العمل المناسب في الوقت المناسب وخاصة العبادات التي تتطلب وقتا محددا لا يجوز تجاوزه.
والإنسان مسؤول يوم القيامة أمام الله عن عمره فيما أفناه وشبابه فيما أبلاه وقال صلى الله عليه وسلم (لاَ تزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ عُمُرِهِ فِيمَ أَفْنَاهُ، وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَ فَعَلَ، وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ، وَفِيمَ أَنْفَقَهُ، وَعَنْ جِسْمِهِ فِيمَ أَبْلَاهُ (
وهناك مواسم وأوقات لابد للإنسان المس لم من استغلاله بالإكثار من العبادات من دعاء وصلاة وصدقة وصلة رحم وغيرها إنها ق لا تتكرر مرة أخري كما يحثنا ديننا الإسلام الحنيف على استغلال الوقت في العبادات فأنه كذلك في استغلال الوقت في الأعمال الدنيوية النافعة.
كما يقول الأمام الشافعي الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك ومع ذلك لابد من الإنسان أن يأخذ قسط من الراحة والترويح لكي يبعد الملل والتعب ويجد نفسه بروح النشاط والجدية والحيوية وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم ) ولنفسك عليك حقا ) أي بالترويح عن النفس في أوقات الفراغ في الأمورالمباحة وبشئ من التنظيم لا يفرط الإنسان في إضاعة الوقت في الترفيه واللهو.
وورد أيضاً (نعمتانً مغبونٌ فيهما كثيرٌ من الناس؛الصّحة والفراغ).
الوقت في حياة المسلم عبادة ممتدة ، أما الوقت في الثقافة الغربية ، والنظريات المادية ، فإنه لا يخرج عن نطاقِ المثل الشائع : " الوقت هو المال " وإذا وازنا هذه العبارة بقول الحسن البصري رحمه الله تعالى: أدركتُ أقواماً كان أحدهم أشحَّ على عمره منه على دراهمه ودنانيره، نَستنتجُ أنّ الوقتَ عندَ المسلمِ أغلى مِنَ المالِ، ذلك أنّ المسلمَ يُدرك أنّ المالَ يمكنُ تعويضُه، بينما الوقتُ لا يمكن تعويضُه.
ولكن ما نراه اليوم أن أعداء الإسلام أصبحوا حريصين على استثمار الوقت أكثر من أبناء الإسلام مما أدي إلى تقدم هذه الشعوب وتطورها وتأخر المسلمين عن ركب الحضارة فهذه الأمم ما كانت لتتقدم لولا حرصها على استغلال الوقت في الجد والعمل والمثابرة

بقلم : عبدالجليل الاراكاني

التعليقات ( 0 )